تعهد ولدا ” بأن يكونا مختلفين عن عائلة الرئيس السابق “” التي عرفت بنمط حياتها الباذخ.

 

وأشار كولينز وشون، توأم زوجة منانغاغوا أوكزيليا، إلى أنهما نشآ بدون الثروة التي أحاطت بعائلة موغابي.

 

وقال شون الذي يعمل مهندسا “أنا لا اشرب ، وثمن ساعتي 120 دولارا”، في إشارة إلى فيديو انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي ظهر فيه شاتونغا موغابي البالغ من العمر 21 عاما يسكب على ساعة يبلغ ثمنها 60 ألف دولار.

 

وقالت الزوجة بدورها إنها لم تذهب الى متجر فاخر لشراء فستان لحفل التنصيب، بل استخدمت فستانا كانت قد ارتدته في عرس قبل فترة قريبة.

 

وتعهد ابنا منانغاغوا اللذان تزوجا حديثا أنهما سينشغلان بعملهما ولن تكون حياتهما الخاصة موضوعا للصحافة الصفراء.

 

وقالا إن والدهما رجل مستقيم وإنه إذا وعد بعمل شيء فإنه سينفذ ما تعهد به.بحسب BBC

 

ويلقب إيمرسون منانغاغوا في زيمبابوي بـ”التمساح” بسبب مكره السياسي، وشعار حزبه “لاكوست”.

 

وعلق على لقبه قبل عامين بالقول إن “التمساح لا يترك المياه ليذهب للبحث عن الطعام، بل ينتظر بصبر لتأتي فريسته إليه. ويضرب في الوقت المناسب”. والضربة المناسبة بالنسبة إلى “تمساح” زيمبابوي قد حان وقتها، فكان إعفاؤه في 6 تشرين الثاني/نوفمبر من مهماته بطلب من السيدة الأولى غرايس موغابي التي كانت تأمل خلافة زوجها، لحظته المناسبة للإعداد لإزاحة معلمه.