أعرب الرئيس التركي رجب طيب ، عن إدانته للهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجد “الروضة” بمحافظة شمال سيناء المصرية، مؤكّداً أن منفّذي الهجوم “ليسوا مسلمين بل قتلة”.

 

وجاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان، اليوم السبت، خلال حفل تخريج دفعة من ضباط الصف في جامعة الدفاع الوطنية بولاية باليكسير غربي .

 

وتعليقاً على الهجوم الإرهابي الذي نُسب إلى تنظيم “” الإرهابي في ، قال أردوغان مستنكراً “كيف نسمّي هؤلاء مسلمين! إنهم قتلة، ولا علاقة لهم بالإسلام لا من قريب ولا من بعيد”.

 

وشدّد الرئيس التركي على أن بلاده “تقف إلى جانب الشقيق وتشاطره الألم”.

 

وأضاف “هذا الهجوم الغادر الذي استهدف أشقاءنا المصلين في يوم الجمعة المبارك، أظهر مجدداً الوجه اللاإنساني البعيد عن الإسلام لإرهاب داعش”.

 

وفي وقت سابق اليوم السبت قالت النيابة العامة المصرية في بيان إن عدد ضحايا هجوم المسجد ارتفع إلى 305 قتلى و128 مصاباً.

 

وقالت النيابة المصرية إن منفذي الهجوم الإرهابي كانوا يحملون راية تنظيم “داعش” الإرهابي.