“ماتوا وهما بيصلوا.. ماتوا وهما مع ربنا” هكذا كان رد فعل الفنانة المصرية فور وقوع حادث الإرهابي، الذي استهدف المصلين المصريين داخل مسجد “الروضة” بمنطقة بئر العبد، وأوقع منهم ما لا يقل عن 235 قتيل 130 مصابا.

 

وفي تغريدة لها بتويتر رصدتها (وطن) غلب عليها نبرة الحزن والأسى، قالت “شيرين” مستنكرة الحادث الإرهابي الدموي الذي وصفته بأنه (أعمى لا يفرق بين الملل):”ماتوا وهما بيصلوا، ماتوا وهما مع ربنا، ربنا يرحمكم ويتقبلكم شهداء ويصبر كلها ويحمينا من الإرهاب الأعمى اللي ميعرفش ملة ولا دين” وفقا لنص التغريدة المرفقة.

 

وأكدت وسائل الإعلام الرسمية في مصر سقوط 235 قتيلا على الأقل وأكثر من 130 جريحا في هجوم بعبوة ناسفة وأسلحة نارية، على مسجد في شمال سيناء.

 

واستهدف مجهولون في منطقة تابعة لمركز بئر العبد، غرب مدينة العريش، في محافظة شمال سيناء، عندما كان يعج بالمصلين خلال صلاة الجمعة.

 

وأفاد التلفزيون المصري بأنه تم استهداف سيارات الإسعاف خلال نقلها المصابين بتفجير ‫سيناء الإرهابي، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

 

من جهتها أعلنت وزارة الداخلية المصرية عزمها على ملاحقة مرتكبي هجوم العريش، مشيرة إلى تشكيل فريق أمني لتحديد الجناة.

 

وأعلنت أجهزة الأمن بوزارة الداخلية، حالة الاستنفار الأمني بكافة المحافظات، على خلفية الهجوم، كما تم رفع حالة الطوارئ ودرجة الاستعداد القصوى.