أدان الرئيس الأمريكي دونالد ، حادث العريش الإرهابي في ، والذي أدى إلى مقتل أكثر من 235 شخصاً في عبوة ناسفة بمسجد “الروضة” في تبعه إطلاق نار بشكل عشوائي على المصلين في صلاة الجمعة.

 

وقال “ترامب” في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بتويتر رصدتها (وطن):”هجوم إرهابي مرعب وجبان يستهدف المصلين الأبرياء. العالم لا يمكنه أن يتسامح مع ”.

 

وتابع: “يجب هزيمة الإرهاب عسكريا ومحاربة الفكر الذي يمثل قاعدة وجودهم”.

وأكدت النيابة العامة المصرية أن حادث شمالي سيناء أسفر عن 235 قتيلا وعشرات الجرحى، بحسب التلفزيون الرسمي المصري.

 

وأدانت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بشدة، الهجوم الإرهابي.

 

وأعرب الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين عن “صدمته إزاء هذا الحادث الآثم”، واصفاً مرتكبي هذا العمل الإرهابي المشين في حق المصلين الأبرياء بأنهم “أعداء للإسلام ومصر وشعبها”.

 

وأكد تضامن المنظمة التام مع مصر في حربها على الإرهاب.