أصبحت قرية جبلية سويسرية في صدد دفع مبلغ 53 ألف جنيه إسترليني، للعائلات مقابل العيش فيها.

 

وفقا لموقع ميرور، تواجه ، في كانتون فاليس جنوب سويسرا، نقصا في عدد السكان، حيث يعيش بها الآن نحو 240 شخصا فقط بعد أن تركها السكان من أجل العيش في المدينة، ويمكن أن يحصل أي شخص أقل من 45 عاما على مبلغ نقدي ضخم بمجرد الانتقال إليها.

وقال رئيس البلدية إن القرية تتميز بالهدوء ووجهاتها الخلابة وهوائها العليل، إذ تشرق الشمس بها لساعات طويلة طوال العام.

وأوضح أن القرية تعاني من نقص في فرص العمل، وأدى رحيل 3 عائلات مع ثمانية أطفال إلى إغلاق مدرسة القرية، ويعيش بها حاليا 240 شخصا من بينهم 7 أطفال يتعين عليهم الذهاب بالحافلة إلى المدن المجاورة لحضور المدرسة.

وأضاف أنه يبحث الآن عن أشخاص تقل أعمارهم عن 45 عاما للانتقال إلى واحدة من العديد من المنازل الفارغة أو لشراء الأرض لبناء ممتلكاتهم الخاصة.

كما أطلق مجموعة من المواطنين الشباب عريضة في أغسطس وقعها أكثر من نصف الناخبين في القرية لمطالبة البلدية بتقديم حافز نقدي للهجرة إليها.

وإذا وفق المجلس على الخطة، سيحصل كل شخص بالغ على 18.992 جنيه إسترليني، و598 لكل طفل، وهذا يعني أن الزوجين مع اثنين من الأطفال سيحصلان على 53.188 جنيه إسترليني إذا قرروا الانتقال إلى القرية.

 

لكن على كل من يرغب الانتقال مرة أخرى من القرية بعد عشر سنوات من بدء البناء أو شراء المنازل يجب أن يسدد المبلغ.