بطريقة طريفة ومضحكة، رد على الإشاعات التي تم إطلاقها مؤخرا حول وفاته.

 

وقال “السبسي” وبأسلوب ساخر في مقطع فيديو نشرته صفحة رئاسة الجمهورية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” خلال استقباله لرئيس الوزراء الأردني هاني الملقي الذي سأله عن صحته “هانا نقاومو في الإشاعات”.

واستقبل “السبسي”، الخميس بقصر قرطاج رئيس الوزراء وزير الدفاع الأردني هاني الملقى، الذي يزور لترؤس وفد بلاده في أشغال الدورة التاسعة للجنة العليا المشتركة التونسية الأردنية.

 

وكانت الرئاسة التونسية قد اعلنت الاثنين الماضي عن اعتقال شخصين بتهمة نشر إشاعة تعلن وفاة الرئيس الباجي قائد السبسي (90 عاما)، معتبرة أن هدفهما كان “بث البلبلة والفوضى”.

 

ونشرت الأسبوع الماضي تدوينة مفبركة على “فيس بوك” مرفقة بشعار قناة فرانس24، تعلن بشكل مغلوط نبأ وفاة قائد السبسي.

 

ونفى مسؤول في الرئاسة حينها الخبر وتوعد بملاحقة قضائية في حين عبرت فرانس24 عن استنكارها لاستغلال شعارها “لنشر أخبار زائفة في تونس” وأعلنت أنها تحتفظ بحقها في ملاحقة المتورطين قضائيا.

 

وقالت المتحدثة باسم الرئاسة التونسية سعيدة قراش لإذاعة “شمس إف إم” التونسية الخاصة “هناك موقوفان اثنان” مضيفة أن “عملية مثل هذه لا يمكن أن تكون بريئة” وأن “الهدف هو بث البلبلة والفوضى” مبدية أسفها لتكاثر الإشاعات بشأن صحة الباجي قائد السبسي.

 

واعتبرت المتحدثة أن “المسألة سياسية” مشيرة إلى أن الموقوفين أقرا بالانتماء إلى “جهة سياسية معينة” رافضة الإشارة إلى حزب سياسي محدد.

 

والرئيس التونسي الذي سيبلغ من العمر 91 عاما في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر 2017 يظهر باستمرار للعموم وهو إضافة إلى رئيس زيمبابوي روبرت موغابي وملكة بريطانيا إليزابيث الثانية القادة الوحيدون في العالم الذين يفوق عمرهم 90 عاما.