قالت مجلة “ميد” الصادرة عن ميدل ايست ايكونوميك دايجست، إن المشروعات السياحية في ستطلق خططا لوضع مدينة وتسويقها كمكان محتمل للأحداث العالمية المستقبلية المهمة.

 

وأضافت أن الحكومة الكويتية تدرس خططا لتقديم عروض لاستضافة المناسبات العالمية المهمة مثل المعرض العالمي “غلوبل اكسبو” وكأس العالم لكرة القدم، وفقا لمصدر مطلع على الموضوع.

 

وأوضحت المجلة انها علمت أن شركة المشروعات السياحية ستعمل على صياغة خطة لوضع مدينة الكويت كمكان محتمل لاستقبال احداث مماثلة في المستقبل.

 

ويأتي ذلك في وقت تستعد فيه مدن خليجية لاستضافة احداث عالمية مرموقة منها على سبيل المثال استعدادات دبي لاستضافة معرض إكسبو 2020 بين أكتوبر 2020 وأبريل 2021، في حين من المقرر ان تستضيف العاصمة القطرية لكرة القدم في 2022.

 

وأوضحت أن تقديم العروض للحصول على حقوق استضافة الاحداث العالمية قرارا استراتيجيا من قبل عدد من مدن مجلس التعاون، من أجل تعزيز صناعات السياحة والضيافة في مواجهة تراجع عائدات النفط.

 

وفي هذا السياق قالت المجلة إن خصصت ما يقرب من 200 مليار دولار لإنفاقها على مشاريع البنية التحتية تمشيا مع جهودها لاستضافة كأس العالم لكرة القدم 2022، وكانت قد ذكرت أوائل عام 2016 أنها ستنفق ما يقرب من 500 مليون دولار في الأسبوع حتى 2021 لاستكمال وإنجاز ما قيمته حوالي 200 مليار دولار من مشروعات البنية التحتية، للوفاء بالتزامها باستضافة هذا الحدث.