في رياء واضح وخارج عن حدود الخلوة إلى الله التي تتمثل بالصلاة، تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو لولي عهد وهو يصلي في حين يقوم أحدهم بتصويره، مما يؤكد رغبته بالأمر للإيحاء للناس بقربه من الله.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد ظهر “ابن زايد” وهو يؤدي الصلاة في مقر الحكم في أبو ظبي رياء، ويعلم أنه يتم تصويره وكأنه يتعمد تصدير هذه الصورة للخارج بعد ما عرف عنه من عداء للإسلام والمسلمين.

 

من جانبهم، سخر المغردون من ظهوره بهذه الصورة، مؤكدين بأن ظهوره بهذا الشكل المتعمد ليس إلا رياء وكانه يقول للناس “صوروني وأنا أصلي”، في حين وصفه البعض بيهود خيبر.