اعتبر موشيه صباغ أن زيارة السابق ورئيس رابطة العالم الإسلامي الحالي، لكنيس باريس الكبير خطوة فريدة من نوعها، مؤكدا إيمانه بان هذه الخطوة تمت بضوء أخضر من ولي العهد .

 

ونقل الصحفي في هيئة البث الإسرائيلية شمعون آران عن الحاخام “صباغ” قوله تعليقا على الزيارة “زيارة المسؤولين السعوديين الكبيرين للكنيس كانت فريدة من نوعها ومؤثرة”.

 

وأضاف “هذه أول زيارة لهما في كنيس. أومن أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أعطى الضوء الأخضر لذلك”.

 

وتابع قائلا: ” أظهرنا لهم اسفار التوراة والآيات التوراتية باجواء ودية وتعاطف كبير”.

 

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية إن وزير العدل السعودي السابق محمد العيسى قام بزيارة لأكبر في العاصمة الفرنسية باريس.

 

وأوضحت الصحيفة أن الزيارة تمت بدعوة من الحاخام الأكبر ليهود فرنسا حاييم كورسيي وحاخام كنيس باريس الكبير موشي صباغ، ووصفتها بالتاريخية.

 

وقالت إنها مؤشر جديد على دفء العلاقات بين والسعودية.

 

وأكدت الصحيفة الإسرائيلية أن في باريس محمد الإنكاري رافق العيسى خلال الزيارة.

 

ونقلت الصحيفة عن صباغ قوله إنه لا يستبعد أن توجه له دعوة لزيارة ، خاصة وأنه شارك في مناسبات سابقة في السفارة في باريس بدعوة من السفير الإنكاري.