دشن ناشطون بتويتر هاشتاغ تحت عنوان ، عبروا فيه عن حبهم وتثمينهم لمواقف أمير ، متمنين له الشفاء العاجل بعد  دخوله المستشفى اليوم، الأربعاء، لإجراء فحوص طبية إثر إصابته بنزلة برد.

 

وقالت وكالة الأنباء الكويتية، إن أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح دخل المستشفى الأربعاء لإجراء فحوص طبية معتادة إثر إصابته بنزلة برد.

 

ونقلت الوكالة عن وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ قوله إن أمير البلاد دخل المستشفى لإجراء الفحوصات الطبية المعتاد إثر نزلة البرد التي تعرض لها.

 

ومنذ ساعات الصباح امتلأ التويتر بدعوات الشفاء لأمير الكويت، الذي عبر النشطاء عن حبهم وتقديرهم الواسع له بسبب مواقفه المشرفة في المنطقة وسعيه الدائم من أجل توحيد العرب والخليج ونبذ الفرقة.

 

وأطلق العديد من النشطاء هاشتاجات كان من ابرزها #خطاك_السوء_أمير_الانسانية و تفاعلوا معهم بالدعاء لأمير الكويت بالسلامة بعد دخوله المستشفى..

 

 

 

 

 

 

وأفادت وسائل إعلام قطرية، بأن الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أجرى اتصالا بأمير دولة الكويت اطمأن خلاله على صحته.

 

 

من هو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح

 

الشيخ “صباح” دبلوماسي محنك قاد في الآونة الأخيرة جهودا للوساطة بين والإمارات ومصر والبحرين من ناحية، وبين قطر من ناحية أخرى، على خلفية مزاعم بتورط الدوحة في دعم الإرهاب، وهو ما نفته الحكومة القطرية مرارا وتكرارا.

 

ولد الشيخ صباح في الكويت في 16 يونيو 1929 ويلقب بعميد الدبلوماسية العربية على جهوده أثناء توليه منصب وزير الخارجية، لاستعادة العلاقات مع الدول العربية التي دعمت بغداد خلال حرب الخليج عامي 1990 و1991 عندما احتلت القوات العراقية الكويت.

 

وأصبح الشيخ صباح أميرا للبلاد في 2006 .وبعد وفاة الأمير الشيخ جابر الأحمد الصباح، أعفى مجلس الأمة خليفته الأمير الشيخ سعد العبد الله الصباح من منصب أمير البلاد لأسباب صحية. وبايع المجلس بالإجماع تولي الشيخ صباح الحكم.