فيما شكل صدمة للعديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، أعلنت هيئة الترفيه عن إقامة حفل عالمي في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية بمدينة جدة لكل من المغني الجزائري “الشاب خالد” ومغني الراب الأمريكي “نيللي”.

 

ونشرت الهيئة عبر حسابها على موقع “التدوين المصغر “تويتر” إعلان الحفل قائلة: ” أهل #جدة ما ودكم نـ #أكشنها؟”.

 

وأضافت قائلة: ” تعالوا نـ #أكشنها سوا لأول مرة في المملكة مع الشاب خالد والمطرب العالمي نيللي! #شتانا_ترفيه #نيللي_والشاب_خالد_في_السعودية”.

 

وكانت  الشرطة الأمريكية قد أعلنت  في تشرين اول/أكتتوبر الماضي إن مغني الراب الأمريكي الشهير نيللي الحاصل على جائزة جرامي اعتقل قرب سياتل بعدما اتهمته امرأة بالاعتداء الجنسي عليها في حافلة سياحية.

 

وقالت الشرطة المحلية في بيان إن امرأة اتصلت بخط الاستغاثة (911) للإبلاغ عن تعرضها لاعتداء جنسي أثناء توقف الحافلة عند مركز للتسوق في أوبرن التي تقع على بعد أقل من 32 كيلومترا جنوبي سياتل.

 

وأطلقت الشرطة الأمريكية سراح “نيللي” بعد يوم من اعتقاله، مؤكدة أنها فتحت تحقيقا موسعا في القضية التي لم تنهي بعد.

 

من جانبها، قالت محامية الفتاة المدعيّة “كارين كولر” في رسالة مفتوحة نشرتها عبر صفحتها الشخصية على موقع “فيسبوك” أن موكلتها والتي تبلغ من العمر 21 عامًا وهي طالبة في الجامعة لا تشعر بالأمان لمتابعة قضايا الاتهامات الجنسية ضد المشاهير خاصة بعد إطلاق سراح “نيللي” بعد يوم من إلقاء القبض عليه”.

 

وأوضحت المحامية “كارين” في رسالتها أن موكلتها لن تتنازل عن القضية وترغب في استكمال التحقيقات.

 

واضافت: ” الفتاة لا ترغب بالتشهير بـ”نيللي” أو الاساءة لسمعته، ما تريده هو أن تعود للدراسة والتخرج، لكنها لن تتمكن من تحقيق حلمها كونها تحبس نفسها في غرفتها”.

 

ونشر فنان الراب تغريدة عبر حسابه على موقع التدوين “تويتر” أكد فيها أنه تم الإفراج عنه، وأن التحقيقات مستمرة.