أقدمت (14 عامًا) على طفلة (8 أعوام) في حي النور بمدينة وهران الجزائرية، ثم قامت بتقطيعها ووضع أشلائها في كيس بلاستيكي لرميها في القمامة.

وبحسب وكالة الأنباء الجزائرية، تم القبض على الفتاة القاصر أثناء بحثها عن مخبأ.

 

وكشفت التحقيقات أن الطفلة الضحية اختفت صبيحة يوم الأحد، وبدأت عائلتها البحث عنها، قبل أن تكشف الشرطة عن مكان وجودها “مقطعة داخل كيس بلاستيكي”، في داخل منزل أحد الجيران، مساء اليوم نفسه.

وتبين للشرطة “أن الضحية قد بدت على جسدها آثار العنف والخنق”، بحسب الوكالة.

 

وتواصل الشرطة التحقيقات من أجل التوصل إلى ملابسات وأسباب الجريمة.