عرضت قناة “الجديد” اللبنانية، تقريراً، عن ، متمسكة بحجابها وبرقصها الذي تقول إنه “شغفها”.

 

وقالت الفتاة في تقرير عرض في حلقة برنامج “للنشر”، إنها ترقص “لاتيني وسالسا وشرقي” وأنواع أخرى، لافتة الى أنها تقيم حفلات وعروضات تُعنى بحقوق المرأة وأنها “ترقص من أجل هدف”.


وتضيف الشامي أن هدفها الأساسي هو أن تقول إن “الفتاة المحجبة تستطيع أن تفعل ما تريد”.

 

وأثارت الفتاة “الشامي”، حالةً من الجدل بين المغرّدين الذين اعتبر قسمٌ كبيرٌ منهم أن ما تقوم به فيه تشويهٌ للدين الإسلامي، مطالبين إياها بخلع حجابها ثم تفعل ما يحلو لها.

 

وردًّا على ذلك قالت: “لو كنت أريد أن أخلع حجابي لما ارتديته في الأساس”.