ألقت السلطات القبض على صاحبة محلّ ملابس يقوم بتحضير وبيع مواد محظورة “شرعًا” في المملكة، ويتم تداولها على أنها ، وهي مخالفة للنشاطات والاشتراطات.

 

ونقلت صحيفة“ سبق” عن رئيس عن بلدية الشوقية الفرعية التابعة لمكة المكرمة قوله إن “بعض المواد والتركيبات المحظورة والمخالفة يتم بيعها كمقويات جنسية للرجال والنساء معا”.

 

وأضاف أن صاحبة المحل الذي تم إغلاقه من جنسية عربية، وتم تسليمها إلى الشرطة لاتخاذ الإجراءات النظامية بحقها.