علق نائب على امتناع بلاده عن التصويت على قرار مدعوم من المملكة العربية يدين انتهاكات حقوق الإنسان في .

 

وقال “الجار الله” في تصريحات له على هامش مشاركته حفل سلطنة عمان بعيدها الوطني الـ 47، إن الموقف الذي اتخذته الكويت “ليس بجديد وانه سبق ان اتخذ سابقا”.

 

وأكد على انه لا يوجد موقف عربي او خليجي موحد حتى تكون الكويت في اطاره “والكويت عبرت حيال هذا الموضوع عن قناعتها”.

 

وحول ما تم تداوله من أنباء حول زيارة مرتقبة لرئيس الوزراء اللبناني المستقيل للكويت بعد زيارته لمصر، نفى نائب وزير الخارجية الكويتي هذه الأنباء قائلا:”تُرحب بزيارة الرئيس الحريري في أي وقت، بعد عودته إلى ”.

 

وكانت تقارير إعلامية في العاصمة اللبنانية بيروت تحدثت عن زيارة الحريري الموجود في إلى مصر والكويت في إطار جولة يقوم بها قبل عودته إلى لبنان، حيث من المقرر أن يشارك بعد غد الأربعاء في احتفالات عيد الاستقلال.

 

وكانت اللجنة الثالثة في الجمعية العامة للأمم المتحدة قد أصدرت الثلاثاء الماضي قرارًا بأغلبية الأصوات يدين إيران لانتهاكاتها لحقوق الإنسان وتزايد الإعدامات وقمع القوميات والأقليات الدينية.

 

وحاز القرار، الذي أعدته كندا وسيطُرح إلى التصويت في الجمعية العامة قريبًا، على موافقة 83 دولة مقابل 30 صوتًا معارضًا وامتناع 68 عضوًا عن التصويت.

 

ومن بين الدول التي عارضت القرار سلطنة عمان ولبنان والعراق وسوريا والهند وباكستان وإندونيسيا والصين وروسيا.

 

وامتنعت عن التصويت مصر والكويت والأردن والجزائر والمغرب وتونس وقطر والسودان وليبيا والصومال، إضاقة إلى ماليزيا والسنغال وتركيا ونيجيريا والفلبين وبنجلاديش وغيرها.