شن الكاتب القطري المعروف عبدالله العذبة، هجوما عنيفا على رئيس هيئة ومستشار “ابن سلمان” ، بعد خلطه الدين بالرياضة واستخدام المشاعر المقدسة كوسيلة لتمرير مخططاته.

 

وقال “العذبة” في لقاء له على “تلفزيون ”: “إن الأمور في المملكة وسدت لمراهقين مستشارين في ، وهم وراء ما يحدث من تخبط في المملكة الآن”

 

وأضاف أن أحد هؤلاء المستشارين هو تركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة، الذي يفعل الآن ما اتهم به قطر سابقا (خلط الدين بالسياسة)، وقام هو بخلط الدين بالرياضة لتمرير مخططاته حيث وجه دعوة لمنتخب المغرب ومنتخب لأداء العمرة بينما تم طرد أهل قطر من الفنادق وهم يؤدون العمرة في الماضي.

 

 

وأبدى المستشار في الديوان الملكي السعودي المثير للجدل تركي آل الشيخ, فرحة عارمة بحملة الاعتقالات الواسعة التي تشنها السلطات السعودية ضد أمراء ووزراء ورجال اعمال ومسؤولين كبار في المملكة العربية السعودية تحت حجة “مكافحة الفساد” ضمن اللجنة التي شكلها بن عبد العزيز تحت مسمى “لجنة مكافحة الفساد”.

 

وفي تغريدة رصدتها “وطن” بتاريخ 4 نوفمبر الجاري على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”, قال آل الشيخ شامتا (ليلة الأحد .. لن ينجو أحد).