تحت عنوان “هل سينتهي العالم يوم الأحد؟” نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، تقريراً قالت فيه إن أصحاب نظرية أن الكوكب الغامض “” يدّعون أن هذا الكوكب سيدمّر الأرض يوم الأحد الـ19 من نوفمبر الجاري، زاعمين أنه سيؤدي إلى سلسلة من الزلازل المدمرة التي ستطمس كوكب الأرض.

 

وكان أصحاب ذات النظرية قالوا إن الكوكب سيضرب الأرض يوم الـ23 سبتمبر / أيلول الماضي، لكن مزاعمهم ذهبت أدراج الرّياح.حسب الصحيفة.

 

وردّاً على تلك المزاعم قال العالِم الكبير في “ديفيد موريسون”، إن الكوكب لا يمكن أن يكون موجودا؛ لأن قوى الجاذبية كانت ستجرد الأرض من القمر.

ويعد “نيبيرو” الذي يشار إلي أحيانا باسم ، هو افتراض للكوكب الثاني عشر على حافة نظامنا الشمسي، والذي يقع على مدار بيضاوي الشكل، مما يجعله قريب من الأرض كل 3600 سنة، لذا يدّعي البعض بأن دورته القادمة سوف تحطم الأرض.