اندلعت أعمال شغب عقب نهاية مباراة كرة قدم، الأربعاء الماضي، في مدينة فريسنيلو بالمكسيك، بعد أن اندفعت جماهير الفريق المهزوم إلى أرض الملعب لتهاجم لاعبي الفريق المنتصر الذين كانوا يحتفلون بالفوز في منتصف الملعب.

وخلال ذلك، أطلق أحدهم  النارَ على مشجعٍ  كان يحاول قذف لاعبي الفريق المنافس بالحجارة، ليسقطه على أرض الملعب.

 

وفي اللحظة التالية، واصل القاتل إطلاق عدة رصاصات على الضحية وهو ملقى على الأرض ليجهز عليه، ثم غادر الملعب وكأنه لم يفعل شيئا.

والضحية يبلغ من العمر 40 عاما، ويدعى جيراردو، ولفظ أنفاسه في الطريق إلى المستشفى.حسبما نقل موقع “العربية” عن صحيفة “ديلي ميل” البريطانيّ

وإثر إطلاق النار على الضحية، وفي الوقت الذي كان فيه شخصان على الأقل، أحدهما القاتل، يمسكان بأسلحتهما النارية، تفرقت الجموع.

وقال مسؤول شرطة ولاية زاكاتيكاس، ماركو فارغاس، إن المشتبه بهما فرا مع مجموعة أخرى على متن سيارتين.