أكد الإعلامي الساخر والمعارض السعودي المعروف غانم الدوسري، أن يعد قائمة جديدة تشمل 500 أمير ورجل أعمال سيتم استجوابهم خلال الأيام القادمة، ضمن حملة الاعتقالات التي يشنها بزعم محاربة الفساد.

 

ووفقا لما رصدته (وطن) نقل “الدوسري” في تغريدة له بتويتر، عن مصدر وصفه بـ “الموثوق” قوله إن أكثر من ٥٠٠ أمير ورجل أعمال في قائمة “ابن سلمان” وسيتم استجوابهم خلال الأيام القادمة.

 

وأضاف المعارض السعودي ساخرا: “يمكن يطلع منهم سموه قيمة يخت لسلمان الصغير، أو يجيب بنت كارديشيان لمدة شهر!”.

 

 

 

وفي آخر تطورات المشهد “المعقد” بالسعودية وضمن المفاجآت التي تشهدها المملكة منذ فترة، كشف المغرد الشهير “مجتهد” عن قيام “ابن سلمان” بتكوين فرق خاصة لتفتيش المقار الحكومية الكبرى لجمع أكبر عدد ممكن من الوثائق قد يكون لها علاقة بالأمراء المعتقلين أو إدانة لهم.

 

ووفقا لما رصدته (وطن) دون “مجتهد” الذي يتابعه ما يقرب من 2 مليون شخص على تويتر في تغريدة له ما نصه:”شكل ابن سلمان فرقا خاصة لتفتيش وزارة التجارة وأمانات المدن الكبرى بعد إفراغها تماما من الموظفين وذلك لجمع أكبر كمية من الوثائق لابتزاز الأمراء والوزراء ورجال الأعمال المعتقلين.”

 

وأشار إلى أن هذا الأماكن (محل التفتيش) سوف تبقى فارغة إلى أن ينتهي عمل المفتشين التابعين لابن سلمان.

 

ونقلت صحيفة “الفايننشال تايمز” البريطانية عن مسؤولين سعوديين قولهما، إن السلطات عرضت على الأمراء ورجال الأعمال الموقوفين، التنازل عن 70% من ثرواتهم، في مقابل إسقاط تهم الفساد عنهم.

 

وفي حال موافقة أي من الموقوفين، فإنه سيتم تحويل الأموال إلى خزينة الدول المستنزفة.. بحسب الصحيفة.

 

وأشار المصدران إلى أنه متوقع أن يتم تحويل مليارات الدولارات إلى خزينة الدولة، خلال الفترة المقبلة.