صرحت ” بأنها وجهت بالخطأ طلبا للرئيس الأمريكي ، على صفحتها الخاصة على موقع التدوين المصغر”تويتر” تدعوه فيه الى .

 

وقامت وزارة الدفاع الأمريكية بحذف تغريدة كانت قد نشرتها عن طريق الخطأ على صفحتها الخاصة على “تويتر” وتدعو برحيل ترامب عن الرئاسة، بحسب ما نشر موقع “بوليتكو”.

 

من جانبه، أعاد حساب آخر بعنوان: proudresister ، نشر ما ورد في تغريدة البنتاغون، ودعا فيها الى استقالة ترامب، وكذلك كل من السيناتور الديمقراطي إلافرانكينا وروي مور، اللذين اتهما بالتحرش الجنسي.

من جهته أوضح السكرتير الصحفي للبنتاغون دانا أويت، أنه كان عمل عشوائيا وبالغلط.