شن المحامي والحقوقي المصري البارز (الذي أعلن ترشحه لسباق الرئاسة المصرية في انتخابات 2018)، هجوما عنيفا على ورئيسه ، مؤكدا أنه سيواجه السيسي بكل قوة لإزاحة هذا النظام الذي دمر مؤسسات الدولة وأفقر المواطن من المشهد.

 

وقال “علي” في مقابلة له عبر برنامج “بلا قيود” المذاع على شاشة “بي بي سي” إنه سيلجأ في ترشحه هذه المرة الى التوكيلات الشعبية وليس إلى ترشيح مجلس النواب، مبدياً مخاوفه من توجيه تهديدات للجماهير لمنعهم من إعطاء توكيلات له.

وأضاف “الشعب اختبر عبدالفتاح السيسي لمدة 4 سنوات، وهم الآن يئنون من تدهور مستوى المعيشة والظروف الاقتصادية وغلاء الأسعار، فضلا عن انهيار القوة الشرائية للجنيه المصري.

 

واتهم المحامي خالد علي، النظام المصري باتباع سياسات اقتصادية مجحفة التي صدرت أزماتها إلى بيوت المصريين بالاضافة إلى استغلال المال العام في الدعاية لرئيس النظام الحالي .

 

وتشهد في عهد السيسي حالة من التدهور غير المسبوق، على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية، ويعاني الشعب بشدة من ارتفاع الأسعار الجنوني وانتهاك الحريات والقمع، فضلا عن استنزاف ثروات البلاد وبيع أراضيها.

 

وحسب تقرير رسمي صادر عن وزارة المالية في مصر أواخر العام 2016، فإن 21 مليوناً و710 آلاف مصري باتوا غير قادرين على الحصول على احتياجاتهم الأساسية، من بينهم 3.6 مليون مصري لا يجدون قوت يومهم، ويواجهون عجزاً في الحصول على الطعام والشراب.