كشفت تسريبات إعلامية عن توجيهات أصدرها, ولي عهد , إلى مرتزقته في محافظة اليمنية بنقل يمنيين إلى في .

 

وبحسب حساب “نحو الحرية” الشهير على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”, وفق ما رصدت “وطن” فإن ابن زايد أمر بنقل المعتقلين اليمنيين من عدن إلى القاعدة الإماراتية في أريتريا.

 

وتدير سجون سرية في مدن عدن والمكلا وسقطرى وحضرموت جنوب تدار خارج القانون من قبل تشكيلات عسكرية خارجة عن سيطرة السلطة اليمنية، وهذه التشكيلات تشرف عليها قوات إماراتية.

 

تلك المعتقلات تديرها تشكيلات عسكرية، منها قوات الحزام الأمني في عدن وقوات النخبة الحضرمية في المكلا الخاضعتان بصورة مباشرة لإشراف دولة العربية المتحدة العضوة في التحالف العربي.

 

التقارير أشارت إلى أن المعتقلين في هذه السجون السرية وحسب اعترافاتهم يتعرضون لصنوف شتى من التعذيب الجسدي والنفسي، ويحرمون من أبسط الحقوق المكفولة بموجب الدستور اليمني والقوانين الدولية.

 

وانشأت الإمارات مؤخراً في إريتريا, وقد أجرت بعض عملياتها انطلاقا من ميناء عصب الإريتري.