رفع والد طفلة السوشال ميديا “” شكوى رسمية لشرطة السامر بجدة، متهما فيها رجل أعمال وابنه مدرب الحيوانات المفترسة، بالتسبب في الأضرار التي لحقت بطفلته، عقب تعرضها الأسبوع الماضي لهجوم من بنغالي، داخل مزرعة خاصة في ذهبان شرقي جدة.

 

وكشف والد نجمة السوشال ميديا ، مايا بخش والبالغة 12 عامًا، في مداخلة مع برنامج “تفاعلكم” على قناة العربية، أنه قدم شكوى رسمية لشرطة سامر في محافظة جدة، يتهم فيها رجل أعمال وابنه مدرب الحيوانات المفترسة، بالمسؤولية عن الأضرار التي لحقت بطفلته، بعد تعرضها لهجوم نمر بنغالي، السبت الماضي، داخل مزرعة خاصة شرقي جدة.

 

وأدرج والد الطفلة في شكواه تقارير طبية أكدت تعرض الطفلة (12 عاما) لشرخين في الجمجمة وتهتكات في باقي جسمها، مبينا -حسب دعواه- أنها أصيبت أيضا بصدمة نفسية، إضافة إلى تعطل دراستها في الصف الأول المتوسط، وأعمالها الفنية.

 

وانتقد الأب عدم وجود وسائل سلامة في التعامل مع هذه الحيوانات المفترسة، متسائلا كيف يسمح لهم بتربية الحيوانات المفترسة بهذا الشكل دون حسيب أو رقيب؟، مشددا على ضرورة محاسبة المتسببين في الضرر الجسدي والنفسي الذي لحق بابنته، والضرر المادي جراء توقف أعمالها الفنية.

 

وأوضح الأب تفاصيل الحادثة، عندما تلقت مايا دعوة باعتبارها أحد مشاهير التواصل الاجتماعي، لزيارة مزرعة في ذهبان، والتعرف على الحيوانات المفترسة، وتلقينا تطمينات بالسيطرة عليها، وأنها مروضة ومدربة بشكل ممتاز، ولا تهاجم الحضور، فوافقت الأسرة على تلبية الدعوة.

 

وبين أنه حضرنا إلى المزرعة وأخرجت علينا أربعة حيوانات (نمرين وضبعين)، وكانت بالفعل أليفة ولم تحدث أي مشكلات، واستمر التصوير معها لمدة خمس دقائق ثم أعادوها إلى الأقفاص، لكن المدرب -حسب قول - “عاد إلى قفص آخر، بعد إلحاح من والده، وطلب تصويرها مع نمر ضخم يزن 280 كيلوغراما، يعرف بالنمر البنغالي”.

 

وبين أن مايا كانت خائفة في البداية من الاقتراب منه بسبب حجمه وشكله المفترس، لكن بعد اقناعها بأنه لن يؤذيها ذهبت للتصوير معه، وبعد انتهائها من التصوير، تبعها ، وانقض عليها بأنيابه ليغمى عليها على الفور، وبدأ الجميع يحاول تخليصها من مخالب المفترس الذي قاوم وحاول سحبها إلى داخل القفص، لينهال الجميع عليه بالضرب حتى أفلتها.

 

وأضاف الأب “قفزت وسحبتها من أنيابه وهربت بها خارج القفص، ونقلناها إلى المستشفى، ونجت بفضل من الله، إلا أنها أصيبت بعدة إصابات”.