أثار فيديو كليب لمغنية مصرية تدعى موجة من الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك على إثر ما تضمنه “الكليب” من إيحاءات جنسية واضحة وتشجع على الفساد والرذيلة.

 

وبحسب الفيديو كليب وفيما يعتبر إهانة لمهنة المعلم التي تحظى باحترام خاص في المجتمعات العربية باعتباره القدوة،  فقد ظهرت المغنية بدور في للشباب، فيما ترسم على السبورة، وتستخدم فاكهة لشرح الدرس، بينما تقوم بلعقها وقضمها، كما تقوم بسكب اللبن على الموز، وجميعها لها دلالة جنسية.

 

هذا فضلاً عن ظهورها مرتديةً حمالة صدر تقوم بإسقاط ذراعها مراراً، كما تقوم ببعض الحركات ذات الدلالة الجنسية، وتعتذر “وطن” عن نشره احتراما للقراء ولخروجه عن القيم العربية والإسلامية.

 

كما أثار الانتباه في هذه الأغنية، مشاركة أناس معروفين بعالم الغناء في تأليفها وتلحينها.

 

إذ إن الأغنية من تأليف الشاعر محمد عاطف، الذي تعاون ويتعاون حالياً مع عدد كبير من المغنين، بينهم محمد حماقي، وتامر عاشور، ورامي جمال، وأنغام، وشيرين عبدالوهاب، ومي كساب، وهيفاء وهبي، وصابر الرباعي، ومصطفى قمر، ووائل جسار.

 

بينما لحّن الأغنية رامي جمال، الذي تعاون هو الآخر مع عدد كبير من الفنانين، بينهم محمد فؤاد في أغنية “بسهولة كده”، وتامر عاشور في أغنيتي “مبتهزرش”، و”هاجي على نفسي”، وشيرين عبدالوهاب في أغنية “أنا مش بتاعة الكلام ده”، واللبناني فضل شاكر بأغنية “لياليك”.

 

فيما قام بالتوزيع الموزع الموسيقي نور، الذي وزع بعض أغاني بعض الأدعية الدينية، ومنها “اعمل خير” لأنغام.

 

وشن المغردون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” هجوما عنيفا على الأغنية والقائمين عليها، مؤكدين بأن ظهور مثل هذا الكليب دليل على الانحدار والقذارة التي وصل لها الأمر في .

 

من جانبها، قررت نقابة المهن الموسيقية في مصر برئاسة الفنان هاني شاكر إلغاء العضوية المنتسبة التي منحتها للمطربة المصرية الشابة، شيما أحمد، لما تضمنه كليبها الجديد “عندي ظروف” من إيحاءات جنسية وحركات مبتذلة.

 

وقال رئيس لجنة التفتيش والرقابة بالنقابة علي الشريعي في تصريحات صحفية، إنهم أرسلوا استدعاء للمطربة شيما لحضورها إلى مقر النقابة، الأحد المقبل، لسحب عضويتها المنتسبة للنقابة بشكل رسمي استجابة لتعليمات نقيب الموسيقيين، مضيفاً أن النقابة ستخاطب الجهة المنتجة للكليب لبحث وقف عرضه من قناتها الرسمية بموقع تحميل الفيديوهات “يوتيوب”.

 

يذكر أن شيماء هي طالبة أزهرية، وتحفظ القرآن كاملاً، مؤكدةً أنها تتمنى أن يهديها الله، لكنها رغم ذلك تحب الغناء وكان أمنيتها منذ صغرها، بحسب تصريحات أدلت بها لموقع “فيتو” المصري.

ومن جانبه رفض الشاعر محمد عاطف، مؤلف أغنية “عندي ظروف”، في أول تعليق له، الاتهامات الموجَّهة لأغنيته “عندي ظروف” للمطربة شيما، التي أثارت جدلاً واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي منذ طرح الأغنية، وعلق قائلاً “قدّمت أغنية محترمة”.

 

واستكمل “عاطف” في تصريح نقله عنه موقع “مصراوى”، المصري “لا يوجد ما يخدش الحياء في كلمات الأغنية، وكان من الممكن أن تغنيها مطربات شهيرات مثل عفاف راضي أو صفاء أبو السعود”. أما عن الشكل الذي ظهرت به المطربة في الكليب المثير للجدل، فشدد الشاعر “انتهت علاقتي بالأغنية بعد التعاقد مع المطربة، ولكن شيما ممكن تكون ضحية للمنتج أو المخرج، لأنها مازالت صغيرة، فعمرها لايتجاوز الـ20”.

 

وعن سوابق شيما في وجود كليب بعنوان “سونا”، أكد عاطف “مليش دعوة بماضي المطربة، وفيه ناس كبيرة كان ماضيها سيئ، وبعد تعاوني معهم قدموا محتوى مختلف”.

 

يُذكر أن الشاعر الغنائي محمد عاطف تعاون مع كبار نجوم الطرب، من بينهم المطرب محمد حماقي من خلال “هانت”، و”كان مالي”، والمطربة أنغام من خلال “والله حلوة”، وهشام عباس في “بوعدك”، ووائل جسار في “خلينا بعيد”، وهيفاء في أغنية “اللي حصل لي”.