نشر حساب “خط البلدة” على موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو يثبت بالدليل القاطع كذب وادعاءات الذباب الإلكتروني السعودي التابع للمستشار بالديوان الملكي سعود القحطاني، والذي زعم بأن ولي العهد السابق رافق في زيارته الأخيرة للمدينة المنورة الشهر الحالي.

 

وروجت الكتائب الإلكترونية مقطع فيديو يظهر “ابن نايف” وهو يستمع للملك سلمان خلال إلقائه كلمة بين الحضور على اعتبار أنه ألقاها خلال زيارته للمدينة المنورة، في محاولة لنفي أنباء احتجازه ووضعه قيد الإقامة الجبرية.

 

وكشف “خط البلدة” بأن المقطع الذي روجته الكتائب الإلكترونية بكثافة على مواقع التواصل يعود تاريخه لـ23 يونيو/حزيران من العام الماضي خلال زيارة الملك سلمان للمدينة المنورة.

 

وجاءت حملة الترويج هذه من قبل الكتائب الإلكترونية التابعة لسعود القحطاني بعد أيام قليلة من تأكيد وكالة “رويترز”، قيام السلطات في المملكة العربية بتجميد حسابات بنكية تخص الأمير محمد بن نايف (الموضوع تحت الإقامة الجبرية منذ عزله من منصبه كولي للعهد).

 

وطالت عملية التجميد أيضا أفرادا من أسرة “ابن نايف” بحسب ما نقلت “رويترز” عن مصادر وصفتها بالمطلعة.

 

وأفادت “رويترز” أيضا أن السلطات السعودية قامت بعمليات توقيف جديدة في إطار حملة لمكافحة الفساد طالت شخصيات بارزة وأفرادا من أسرة الأمير سلطان بن عبد العزيز.

 

وتحتجز السلطات بالفعل عشرات من أفراد العائلة الحاكمة والمسؤولين ورجال الأعمال ضمن حملة وصفت بـ”التطهير” والتي أُعلن عنها يوم السبت الماضي.

 

ويواجه الموقوفون اتهامات تشمل غسل الأموال وتقديم رشا والابتزاز واستغلال النفوذ لتحقيق مصالح شخصية.