أبدت سيدة مصرية في تقرير مصور نشرته قناة “مكملين” الفضائية، ندمها على دعم رئيس ، مضيفة أنها “غنت ورقصت” أمام اللجان في الانتخابات دعما لـ “السيسي”.

 

وقالت السيدة المصرية: “السيسي سايبنا للحكومة والغلاء يقتل المصريين وانتشرت السرقة فى كل وخطف الأطفال، والأمن والشرطة يتواجدوا بشكل صوري فقط ولا يقدمون أي خدمات”.

 

وفي تهديد صريح وجهته لـ السيسي، قالت السيدة:”الدنيا وقعت أنا انتخبته ورقصتله وكله شمتان فيا دلوقتي، وعاوزة اوجه للسيسي رسالة شخصية واقوله يصحى لنسحب الكرسي تاني من تحتيه ونوقعه زي ما وقعنا اللي قبله”.. وفقا لنص حديثها.

 

 

وتشهد مصر في عهد السيسي حالة من التدهور غير المسبوق، على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية، ويعاني الشعب بشدة من ارتفاع الأسعار الجنوني وانتهاك الحريات والقمع، فضلا عن استنزاف ثروات البلاد وبيع أراضيها.

 

كما تعاني البلاد من ارتفاع غير مسبوق في معدلات التضخم التي تخطت الـ 34%، خلال يوليو الماضي، وفق بيانات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء (حكومي).

 

وقفزت معدلات التضخم لأكثر من الضعف خلال 9 أشهر منذ تطبيق الحكومة قرار تعويم الجنيه، حيث سجل التضخم فى أكتوبر 2016 (الشهر السابق لتطبيق قرار التعويم) نحو 15.7%، وذلك بالمقارنة مع معدلات التضخم الحالية التى وصلت لـ 34.2% .

 

وفي نوفمبر 2016، قررت مصر تحرير سعر صرف عملتها المحلية، لتصعد قيمة الدولار من 8.88 جنيهات إلى نحو 18 جنيها، مع زيادة عجز الميزان التجاري المصري بعشرات المليارات من الدولارات.

 

وحسب تقرير رسمي صادر عن وزارة المالية في مصر أواخر العام 2016، فإن 21 مليوناً و710 آلاف مصري باتوا غير قادرين على الحصول على احتياجاتهم الأساسية، من بينهم 3.6 مليون مصري لا يجدون قوت يومهم، ويواجهون عجزاً في الحصول على الطعام والشراب.