كشف حساب “العهد الجديد” عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” عن برقية سرية تم تعميمها على إدارة الجوازات على كافة المعابر الجوية والبرية والبحرية تفيد بتفتيش أمتعة القادمين والذاهبين للمملكة بما في ذلك الأمراء والوزراء والمستشارين، وعدم قبول إنهاء إجراءات الدخول والخروج لأصحاب الجوازات الدبلوماسية إلا بحضور صاحب الشأن.

 

وقال “العهد الجديد” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” مرفقا بها صورة للوثيقة التي تم تعميمها بشكل سري:”برقية سرية معممة إلى الجوازات والمنافذ: تفيد بتفتيش أمتعة القادمين والذاهبين إلى المملكة وبشكل دقيق بما في ذلك مستخدمي طائرات الأسطول الملكي والطائرات الخاصة والأمراء، وعدم قبول إنهاء إجراءات الخروج والدخول لإصحاب الجوازات الدبلوماسية أو الخاصة إلا بحضور صاحب الشأن شخصياً”.

 

ووفقا لما ورد في التعميم السري الصادر عن وزير الداخلية وبتوجيه من ولي العهد ، فقد تم التشديد على تطبيق التفتيش على الأمراء، ومرافقيهم، والوزراء، وكبار المسؤولين، دون استثناء، وإجراء التفتيش الدقيق على كل الأمتعة بلا استثناء، بما في ذلك الحقائب اليدوية، والطرود الخاصة، بجميع منافذ الدخول والخروج جواً وبراً وبحراً، بمن في ذلك مستخدمو طائرات الأسطول الملكي، والطائرات الخاصة، والطائرات الأخرى، ووسائل النقل كافة.

 

وشدد على الالتزام التام بعدم السماح بدخول السيارات لساحات المطار للرحلات، دون تساهل أو استثناء لكائن من كان، بمن في ذلك أفراد العائلة المالكة، ومسؤولو الدولة، والأعيان.