على الرغم من زيارة ولي عهد السرية إلى أكد الدكتور رياض المالكي وزير الخارجية والمغتربين، أن المملكة العربية السعودية، لن تُقدم على التطبيع مع بأي شكل كان، قبل حل .

 

واشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي علنا بتحسن علاقات دولة الإحتلال الإسرائيلي مع دول خليجية وعلى رأسها السعودية والإمارات بالإضافة إلى لقاءات علنية تم الإعلان عنها بين مسؤولين سعوديين وإسرائيليين.

 

وأضاف المالكي: ، أكد للرئيس ، خلال اجتماعهما في الأسبوع الماضي، أن المملكة العربية السعودية، تُقدِّم كل الدعم وعلى المستويات كافة للفلسطينيين بغية الوصول إلى حل قائم على أساس الشرعية الدولية وقراراتها.

 

جاء ذلك، خلال استقبال المالكي لرئيس البرلمان السويدي أيربان أهلين، والوفد المرافق له، اليوم الثلاثاء، في مكتبه بمقر وزارة الخارجية في رام الله.