بعد الانتشار الواسع للتسريب الصوتي، الذي تحدث فيه ـ أول رئيس مدني منتخب في مصرـ عن الخطر الكبير الذي يتعرض له داخل سجون النظام في ويهدد صحته وحياته، دعت الإعلامية المصرية المعارضة إلى تشكيل ما وصفته بـ”لجنة طبية دولية محايدة” للإشراف على صحة “مرسي”.

 

وقالت “عرابي” في منشور له بصفحتها الرسمية على “فيس بوك” رصدته (وطن) معلقة على حديث “مرسي” بالأمس:”امبارح الرئيس مرسي خرج عن صمته مرة أخرى و قال أن حياته في خطر وده معناه إن فيه خطر حقيقي على حياة الرئيس والخطر ده بيتطلب تحرك سريع من الجميع مش تحرك فردي”

 

وأضافت مقدمة اقتراحها “عشان كدة أنا بقترح مرة تانية تشكيل لجنة طبية دولية محايدة للاشراف على صحة الرئيس، وان الكل يخاطب الصحف الدولية والهيئات الدولية عن طريق ارسال رسالة بريد الكتروني بصيغة متفق عليها و لتكن الصيغة التي نشرها المجلس الثوري على صفحته الرسمية”

 

كما دعت “عرابي” إلى تدشين حملات أمام جميع سفارات مصر في كل أنحاء العالم للضغط على النظام لوضع “مرسي” تحت إشراف طبي دولي.

 

وتابعت “وبدعو الجميع للتحرك على كافة المستويات وفي كافة المحافل الدولية للتدخل العاجل على المستوى الدولي، وإثارة المسألة لدى الهيئات الدولية لتعيين لجنة إشراف طبي دولية تشرف على صحة الرئيس لأنه من الواضح ان الانقلاب بيحاول يتعدى على صحة الرئيس” وفقا لنص المنشور.

 

وأشارت الإعلامية المصرية في نهاية منشورها إلى أن الأمر جد لا هزل فيه، مضيفة “المسألة كلها أمانة في إيدينا واحنا مؤتمنين على الثورة وكل تأخير بنرتكبه محسوب علينا وكلامي ده بوجهه للكل بما فيهم نفسي، كل تأخير بنعمله او خطأ بنرتكبه بينعكس على حياة الرئيس وعلى الأسرى وعلى حياة ال 90 مليون بني ادم اللي عايشين تحت احتلال العسكر”

 

حياة #الرئيس_مرسي_في_خطر

Posted by Ayat Oraby on Monday, November 13, 2017

 

وتداول ناشطون “تسريب صوتي” انتشر على نطاق واسع بمواقع التواصل، للرئيس المصري المعزول محمد مرسي ـ أول رئيس مدني منتخب في مصرـ، يتحدث فيه أثناء محاكمته بقضية “اقتحام السجون” أمس الاثنين، عن تعمد السلطات التعنت ضده واتباع أساليب اعتبرها “عملية قتل بالبطيء” تمارس ضده، مضيفا أن “صحته في خطر حقيقي”.

 

واشتكى “مرسي” من تعرضه للإهمال والتهديد وعدم القدرة على التواصل مع هيئة الدفاع  وتحدث عن تعرض حياته للخطر واستنكر أيضا منعه من التواصل مع محاميه.