سخر القائم بالأعمال السعودي في من موجة الانتقادات الواسعة التي تتعرض لها من قبل اللبنانيين، واتهامهم لها باختطاف رئيس حكومتهم ، عقب إعلانه الاستقالة من ، وعدم عودته حتى الآن إلى لبنان.

 

وردّ القائم بالأعمال السعودي في لبنان، وليد البخاري، عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” ، بصورة ساخرة مستخدما صورة لــ”باتمان” وهو يصفع رجلا آخر.

 

وصور البخاري الشخص المصفوع على أنه كل من يعتقد أن الحريري مخطوف، قائلاً “كفى” مضيفاً هاشتاغ “#تحت_الضغط” الذي انتشر بشكل واسع في لبنان، إضافة إلى “#دموع_التماسيح”.

 

وقد اعتبر كثير من المغردين على “تويتر” أنّ التصريحات التي يدلي بها الحريري تتم تحت الضغط كونه “مخطوفاً” على حد تعبيرهم.

 

وشن المغردون هجوما عكسيا على “البخاري”، استنكروا خلاله تغريدته وسخريته منهم، مؤكدين بأنه لم يعرف اللبنانيين بعد، مكيلين الشتائم له وعلى بن عبد العزيز وولي عهده الذي وصفوه بـ”الدب الداشر”.

https://twitter.com/zahraaa_fatima/status/930031665010958336