بعدما أعلن نجم نادي ريال مدريد، البرتغالي ،  أنه رزق بطفله الرابع، بعد أن وضعت صديقته طفلةً أطلق عليها اسم “آلانا مارتينا”، كشفت عارضة أزياء برازيلية حياة النجم الجنسية.

وفجرت العارضة “”، تفاصيل إقامتها مع النجم البرتغالي، وقالت إن الرسائل بدأت بينها وبين رونالدو عقب انفصاله عن صديقته الروسية “آيرينا شايك”.

وبدأت القصة عندما أرسلت العارضة رسالة خاصة على “إنستغرام” تحتوي على صورة خاصة بها، فرد عليها النجم بكلمة “قبلة كبيرة”، وهو ما لم تصدقه العارضة، وبدأ التعارف بينهما هذه اللحظة.

وبحسب “ناتاشا” فإن التواصل بينهما استمر لعدة أشهر، وكان دائما ما يذكرها في رسائله بأن ما يقومان به يعد “سريا للغاية”، وأنه لا يتوجب عليها الحديث في هذا الأمر لأي شخص.بحسب “العربية”

 

وذكرت رودريغيز تفاصيل اللقاء الوحيد الذي جمعها باللاعب الحائز على جائزة “الأفضل” في كرة القدم مؤخرا، حيث أرسل لها الرقم السري لشقته الفاخرة في لشبونة والمكون من أربعة أرقام حتى يكون لقاؤهما بعيداً عن الأعين.

وعند وصولها انبهرت من المنظر الذي تطل عليه الشرفة وامتلاكه لعدد كبير من الخزائن المليئة بالملابس، وطلب منها أخذ أي شيء تود أخذه، فطلبت منه قبعة رياضية أعجبتها.

 

واستمر التواصل بينهما بعد لقائهما، عدة أسابيع، وكان دائما يرد عليها بأنه سيلتقي بها مجددا، إلا أنه استاء منها مؤخرا بعدما أبلغته أنها ستشارك في أحد برامج الواقع التلفزيونية، وقام بحظرها عبر برامج التواصل الاجتماعي، قبل أن تقول: أتمنى أنه أصبح مخلصا لصديقته الحالية جورجينا.

 

يُشار إلى ان رونالدو نشر الأحد صورة له مع ابنه البكر، “جونيور”، وصديقته رودريغيز، مع المولودة الجديدة في أحد مستشفيات مدريد.

 

وعلق “الدون” على الصورة قائلا “أبصرت آلانا مارتينا النور للتو! جورجينا وآلانا بصحة جيدة جدا.. نحن سعداء”.