باعتباره نذير شؤم، عبر مغردون على موقع التدوين المصغر” تويتر” عن تضامنهم التام ودعواته بأن ينقذ الله ، وذلك على إثر مباركة الفنان الإماراتي للمغرب بعد تأهلها لمونديال “روسيا “2018” بعد فوزها على منتخب كوت ديفوار بهدفين دون رد.

 

وفور تأهل المغرب للمونديال غرد “الجسمي” عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” بعلم المغرب وصورة قلب، تعبيرا عن فرحته بفوز المنتخب المغربي وتأهله.

 

وأشعلت تغريدة الفنان الإماراتي تعليقات موقع التدوين المصغر “تويتر” تندراً على إصراره على نحس المنتخب المغربي، خاصة بعد تغريدته التي علق فيها على استقالة والتي اضطر إلى حذفها عقب حملة هجوم ساخرة منه، بعد ان وصل الحال بالأزمة اللبنانية إلى ما هي عليه الآن.

 

وكان “الجسمي” قد اضطر إلى حذف تغريدته حول والتي قال فيها: “حبة من ترابك بكنوز الدني #” بعد أن لقيت موجة هجمات كبيرة من قبل متابعيه، متهمين الجسمي بأنه “النحس” الذي سيتسبب بخراب بسبب تغريداته التي تشهد علامات استفهام بشكل دائم بحسب توصيف البعض.

ويبدي الشارع العربي تخوفاً وتندراً حيال تغريدات وأغاني الفنان الإماراتي المرتبطة بالكوارث والمآسي التي تعقب الأغاني والتغريدات، حيث نشر سابقاً قبل اشتعال فندق “العنوان” في دبي تغريدة جاء فيها، “اليوم دبي ستكون مضيئة بالألعاب النارية”، كذلك ربط الناشطين على مواقع التواصل الإجتماعي تغريدات الجسمي وأغانيه، بعدد من الأمور التي طالت الوطن العربي، ومنها انهيار رافعة الحرم وموت الحجاج في ، وحدوث مشاكل أمنية في مصر وليبيا وفرنسا، وحتى في انهزام نادي برشلونة وغيرها.