في قرار جديد مثير للجدل وفي آخر “افتكاسات” ولي العهد السعودي ، أعلنت سلطات المملكة متمثلة في وزارة الثقافة والإعلام منع تدوين لقب “شيخ” في بطاقات ، وتم إرسال أوامر للمطابع بهذا القرار.

 

وأفادت الوزارة، أنه لا يتم منح اللقب في البطاقات، إلا في حالة أن يكون الداعي من شيوخ القبائل المعتمدين من وزارة الداخلية، أو من شيوخ الدين بحسب صحيفة “عكاظ” .

 

ونوهت على المطابع، بعدم تدوين لقب “شيخ” في بطاقات الدعوات، ما لم يثبت صاحب الدعوة ذلك بوثيقة رسمية، أو إحضار موافقة رسمية من إدارة المطبوعات في الوزارة.

 

وأثار القرار سخرية السعوديين بتويتر، متهمين النظام بـ”السطحية” ومتسائلين: هل حلت الحكومة مشاكل الشعب الأساسية من بطالة وفقر وجوع حتى تلتفت لمثل هذه التوافه؟

 

 

 

 

 

وكانت وزارة الثقافة والإعلام، وجهت في وقت سابق، تعميما لوسائل الإعلام، بعدم منح لقب “شيخ” على من لا يستحقه، سواء كان ذلك في الأخبار أو الإعلانات.