جذبت سيارات الأمير السعودي الشاب الراحل، ، السبت، الأنظار إليها، عندما قامت إحدى شركات النقل المتخصصة بنقل السيارات، بنقلها من مدينة أبها إلى مدينة عقب مصرع مالكها.

 

وأظهرت مقاطع فيديو وصور على مواقع التواصل الاجتماعي رصدتها “وطن” سيارات شحن كبيرة تنقل بعض السيارات فيما يقود سائقون سيارات أخرى مختلفة الماركات والألوان والأحجام.

 

وحظيت تلك المقاطع والصور بتداول لافت من قبل المدونين السعوديين، إذ تعد تلك الخطوة بمثابة الحلقة الأخيرة من حياة الأمير الشاب الذي بدا أن له شعبية كبيرة في منطقة عسير التي كان نائباً لأميرها.

 

ولقي الأمير منصور مصرعه عن عمر ناهز 43 عاماً برفقة تسعة أشخاص آخرين، بينهم مسؤولون حكوميون، مساء الأحد الماضي قرب مدينة أبها بعد أن تحطمت طائرتهم العمودية بعد إقلاعها بوقت قصير من محافظة البرك التابعة للإمارة.

يذكر أن مصادر مقربة من الأسرة الحاكمة، رجّحت أن الطائرة الخاصة التي كانت تحمل الأمير منصور بن مقرن تم إسقاطها عمدا.

 

وبحسب موقع “الخليج الجديد”، فقد أكدت المصادر أن الأمير منصور بن مقرن كان معارضا لتوريث حكم المملكة لولي العهد السعودي الأمير .

 

وأوضحت تلك المصادر أنه قام، مؤخرا، بإرسال رسالة إلى نحو ألف أمير من شباب الأسرة الحاكمة يدعوهم لاتخاذ خطوة ضد توريث ابن سلمان الحكم، مشيرا إلى أن الأمراء الكبار لا يعول عليهم، ومن ثم يجب على شباب الأسرة التحرك.

 

وادعت المصادر أن إسقاط الطائرة يهدف إلى إرسال رسالة لباقي أفراد الأسرة أنه لا خط أحمر في التعامل مع من يعارض صعود “ابن سلمان” لقيادة المملكة.