بعد أن ضجت مواقع التواصل بأزمة رئيس وزراء المستقيل #سعد_الحريري وأنباء فرض الإقامة الجبرية عليه بالرياض، خرج وزير الدولة لشؤون الخليج العربي في ليغرد بشأن أزمة “الحريري”.

 

ودون “السبهان” في تغريدة عبر حسابه الرسمي بـ”تويتر” رصدتها (وطن):”المزايادات في موضوع الحريري مضحكة جدا، كل هذا الحب والعشق قتلتم أباه وقتلتم أمل اللبنانيين في حياة سلمية ومعتدلة وتحاولون قتلة سياسيا وجسديا.”

 

وتابع موجها حديثه لطرف مجهول لم يكشف عنه “الغريب حقيقة هو من يغرد معهم وسنكشف قريبا الشخص الذي باع اللبنانيين ويحرض علينا الان”

 

الرئيس اللبناني يمهل السلطات السعودية أسبوعا لعودة “الحريري”.. وإلا

وقالت صحيفة “الجمهورية” اللبنانية، إن الحراك الذي يقوده الرئيس ميشال عون، بشأن استقالة رئيس الحكومة ، وعدم عودته من السعودية حتى الآن، سيتصاعد خلال الأيام المقبلة.

 

وأوضحت الصحيفة اللبنانية، اليوم السبت، أن حراك الرئيس ميشال عون، سيبلغ ذروته بالذهاب إلى تقديم شكوى إلى مجلس الأمن الدولي، في حال لم يعد الرئيس سعد الحريري الى بيروت قريباً، لبحث موضوع استقالته، في ظل الإصرار على استمرار الحكومة الحالية حتى لو اضطر الأمر إلى إجراء استشارات يعاد بنتيجتها تكليف الحريري.

 

ونقلت الصحيفة عن ما وصفتها بمصادر مطلعة، إن عون أبلغ الوفود الدبلوماسية التي يلتقيها، أنه لن ينتظر أكثر من أسبوع لمعرفة مصير الحريري قبل أن يضطر إلى نقل الملف إلى المجتمع الدولي، وأن هناك استعدادات دولية لمساعدة لبنان في هذا المسعى.

 

وعبر “عون” عن “قلقه الشديد تجاه الظروف المحيطة بإقامة الحريري” وقال “إن لبنان ينتظر من مجموعة الدعم المساعدة بما أوتيت من قوة لتأمين عودته إلى لبنان، لأن ما يحصل يمس بكرامة لبنان واللبنانيين”.

 

“روبرت فيسك” يكشف كواليس احتجاز “ابن سلمان” لـ #سعد_الحريري

وفي ذات السياق وكشف الكاتب الصحفي البريطاني الشهير روبرت فيسك كواليس احتجاز رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري في المملكة العربية السعودية.

 

وقال “فيسك” في مقال له نشرته صحيفة “الإندبندنت” البريطانية بعنوان: ” استقالة سعد الحريري من رئاسة الوزارة اللبنانية ليست كما تبدو”، إن رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري لم يكن يتوقع شخصيا استقالته بهذا الشكل مؤكدا أن الحريري قبل توجهه للعاصمة السعودية كان قد خطط لعدة مقابلات مع مسؤولين في البنك الدولي وصندوق النقد الدولي علاوة على عدة اجتماعات بخصوص تحسين جودة مياه الشرب في البلاد.

 

وأضاف “فيسك” أن هذه الامور لن تكون بالطبع على قائمة اولويات سياسي يرغب في بل ويخطط لإعلان استقالته خلال أيام.

 

وأكد “فيسك” أنه عندما حطت طائرة الحريري في الرياض كان أول ما شاهده هو عدد كبير من رجال الشرطة يحيطون بالطائرة وعندما صعدوا على متنها كان أول ما فعلوه مصادرة هاتفة النقال وجميع أجهزة الاتصال التي بحوزة حرسه ومرافقيه وهكذا تم إسكات الحريري، بحسب قوله.

 

وأوضح “فيسك” أن “ابن سلمان” أراد من خلال قضية الحريري تقويض الحكومة اللبنانية والإطاحة بحزب الله فيها ثم بدء حرب أهلية جديدة في لبنان، مؤكدا بأن هذا الأمر لن يفلح على حد تعبيره “لأن اللبنانيين رغم انهم أقل ثراء من السعوديين إلا أنهم أكثر ذكاء” فكل جماعة سياسية في البلاد وبينهم يطالبون بأمر واحد فقط وهو عودة الحريري من السعودية.