تداول ناشطون بمواقع التواصل، مقطعا مصورا لوزير جزائري تفاجأ الركاب بتواجده بينهم داخل عربة ، ما أثار جدلا واسعا بين الركاب الذين عبروا عن احترامهم لهذا الوزير وتمنوا أن يحذوا بقية المسؤولين حذوه.

 

وفي مشهد لم يعتد عليه الجزائريون تواجد ، عبر إحدى رحلات و بدون حراسة أو بروتوكولات وهو ما يعكس التواضع الكبير.. بحسب ما وصفه نشطاء.

ولاقى “الفيديو” تفاعلاً كبيراً بين النشطاء الذين عبروا عن تقديرهم وسعادتهم بهذا المشهد الذي لم يألفه المواطن العربي بشأن المسؤولين.

 

وتم تعيين الدكتور “حسن مرموري” في يوليو الماضي، وزيرا للسياحة والصناعة التقليدية في الجزائر وهو المنصب الذي ظل شاغرا منذ مدة .

 

وشغل “مرموري” عدة مناصب أبرزها مديرا للثقافة لثمانية سنوات بولاية الوادي، ثم مديرا للكتاب والمطالعة بوزارة الثقافة عام 2015.

 

وناقش مرموري سنة 2014 أطروحة دكتوراه دولة في جامعة “بوزريعة” تحت عنوان ”توارڤ آزجر.. تطور عصبية في ظل نظام استعماري 1916/ 1962”.