تحول الداعية الأردني , المجنس إماراتيا إلى جنرال عسكري على ما يبدو, حتى انبرى ليهاجم امين عام حزب الله اللبناني , ناعتاً اياه بـ”ابن المجوس”.

 

وفي تغريدة رصدتها “وطن” على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”, نشر الداعية المثير للجدل وسيم يوسف أو ما يعرف بـ”طبال عيال زايد” إمام مسجد زايد في , صورة لنصر الله مرفقاً إياها بتغريدة قال فيها ” بدأ العد التنازلي ..  وسترى فعل رجال العرب .. وستعلم الفرق .. يا ابن المجوس .. سترى سواد الليل في عز الظهيرة “.

 

وطلبت والكويت والامارات والبحرين من رعاياهم, مغادرة على وجه السرعة, وسط تقارير عن تحضيرات لشن ضربة ضد حزب الله اللبناني.

 

وكشف الصحفي اللبناني سمير ساتي، عن معلومات تفيد بوجود ضوء اخضر امريكي سعودي لاستخدام قاعدة سودا-بي اليونانية لبدء حشد القوات اللازمة لضرب حزب الله، كاشفا عن نوعية السلاح الذي سيستخدم في العملية.

 

وقال “ساتي” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”معلومات عن ضوء اخضر امريكي-سعودي لاستخدام قاعدة سودا-بي في جزيرة كريت اليونانية لبدء حشد القوات اللازمة للمرحلة القادمة #الحرب_على_حزب_الله”.

 

وأضاف في تغريدة اخرى: “الاتجاه الى استخدام صواريخ مدمرة واسلحة لم يتم استخدامها من قبل في #الحرب_على_حزب_الله”.

 

واكد على ان “#السعودية ستستهدف قواعد لحزب الله الارهابي جنوب سوريا انطلاقاً من #الاردن #الحرب_على_حزب_الله”.

 

وتشهد العلاقة السعودية اللبنانية توتراً شديداً عقب إعلان رئيس الوزراء اللبناني استقالته من العاصمة السعودية , واختفاءه بعدها الامر الذي أثار جدلاً واسعاً حول مصير الحريري.

 

وصرح مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية أنه بالنظر إلى الأوضاع في الجمهورية اللبنانية فإن المملكة تطلب من رعاياها الزائرين والمقيمين في لبنان مغادرتها في أقرب فرصة ممكنة.

 

وفي بيان، نقلته وكالة الأنباء السعودية (واس)، نصحت الخارجية “المواطنين بعدم السفر إلى لبنان من أي وجهة دولية”.

 

وفور بيان الخارجية السعودية غرد الوزير السعودي ثامر السبهان على موقع التواصل الاجتماعي قائلاً  ” كل الاجراءات المتخذة تباعا وفي تصاعد مستمر ومتشدد حتى تعود الامور لنصابها الطبيعي “.