تحدث النائب في ، أحمد الفضل، الخميس، عن مقاطعات قد تتعرض لها دولة في المرحلة المقبلة، داعيا إلى الاستعداد لأمرين مهمين وهما الغذاء والدواء.

 

وقال رئيس لجنة الأولويات في برلمان الكويت، إن “الأمن الغذائي والأمن الدوائي أمران مهمان، وخصوصا أن الأوضاع تتوتر في بعض الدول، وقد نتعرض لمقاطعات أو لأمور نعتبر الاستعداد لها أولوية مهمة بالنسبة لنا”.

 

وأضاف الفضل، بحسب صحيفة “الرأي” الكويتية أن اللجنة “وزعت استبيانا على جميع النواب، لتحديد خمس أولويات برلمانية، ولا سيما مع كثرة الأولويات التي تجاوزت الـ590 موضوعا ما بين اقتراح ومشروع”.

 

وأوضح أن “اللجنة أعدت خلال اجتماعها استراتيجية عمل جديدة من شأنها ترتيب أولويات المرحلة المقبلة، وبما لا يتعارض مع ما جاء في النطق السامي ورسالة سمو الأمير التي عرضها رئيس المجلس مرزوق الغانم على النواب أول من أمس”.

 

واستذكر النائب رسالة الأمير التي ركزت على مواضيع عدة تهم البلد منها مواضيع أمنية والمخاطر الخارجية ومواضيع اقتصادية بحتة، إضافة للوحدة الوطنية، وهو ما سيتم الاستناد إليه في مناقشة وترتيب الأولويات.

 

ولفت الفضل إلى أن “الأمير تحدث في كلمته عن أمور كثيرة ومهمة، منها الموارد الأحادية الدخل والهواجس الأمنية والاقتصادية وحجم الوظائف وآلية تعديلها”.

 

ولم يكشف النائب الكويتي، عن طبيعة التهديدات التي قد تتعرض لها دولة الكويت، وتسفر عن حدوث مقاطعات لبلاده في المرحلة المقبلة.