كشفت مصادر مطلعة بأن السلطات سحبت جنسيتها من الفنان العراقي ، على الرغم من تطبيله للمملكة ومشاركته في أغنية “” مع مجموعة من الفنانين السعوديين.

 

ووفقا للمصادر، فإن السعودية تقوم الآن بسحب الجنسية من جميع الأشخاص الذين حصلوا عليها بدعم  من رئيس الديوان الملكي السابق خالد التويجري الموقوف حالياً في بتهم الفساد، وذلك وفقا لما نقله موقع “جنوبية” اللبناني.

 

وكان حصول الفنان العراقي ماجد المهندس في عام 2010 قد احدث ضجة إعلامية كبيرة بعد أن شوهد آنذاك داخل أروقة وزارة الداخلية السعودية وهو يرتدي الزي السعودي ليتم بعد ذلك إعلان حصوله علي الجنسية السعودية بموجب المادة” 29″ من القانون المدني التي تكفل حق منح الجنسية للمواطن الجدير بها من خارج البلاد.

 

ولكن التمييز والاختلاف في معاملة روتانا لماجد المهندس عن غيره أثار العديد من الأسئلة الملحة والتي فرضت نفسها في ذلك العام مما جعل البعض يؤكد أن المهندس يحظى بدعم كبير من قبل شخصية سعودية مرموقة وهي التي ساعدته في الحصول علي الجنسية السعودية، في إشارة لخالد التويجري.

 

يشار إلى ان ماجد المهندس كان قد شارك قبل أسابيع قليلة في أغنية هاجمت وقيادتها بعنوان: “علم ”، وبمشاركة عدد من كبار الفنانين السعوديين من امثال راشد الماجد وعبد المجيد عبد الله ومحمد عبده.

 

كما شارك مؤخرا في تأييد الهجوم الذي شنه المستشار بالديوان الملكي السعودي تركي آل الشيخ على الشيخ أحمد الفهد الصباح رئيس اللجنة الأولمبية الآسيوية.

 

وقال في تغريدة له عبر حسابه بموقع “تويتر”: ” الكرة السعودية لا بد أن تعود ولا عزاء للفاسدين #اقزام_اسيا”.