وجه الإعلامي الفلسطيني والمذيع بقناة “، رسالة مباشرة للمملكة العربية يحذرها فيها من مغبة جرها لمواجهة عسكرية مع إيران، مؤكدا بأن في حال اندلعت الحرب ستؤدي حتما لتقسيمها وإيران وستكون هي الرابح الاكبر.

 

وقال “ريان” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن”:” ان حدثت بين السعودية وايران ستتفتت السعودية وستتفتت ايران الى دويلات وسوف تكون اسرائيل الرابح الأكبر ان نجت من عشرات آلاف الصواريخ الإيرانية #الخليج”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى معربا عن توافقه مع تصريحات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي التي أعلن فيها معارضته لشن هجوم على إيران او جزب الله قائلا: “السيسي من الداعمين لنظام بشار الأسد وهو من منظور الأمن القومي المصري ضد الحرب على حزب الله اللبناني وسوريا وايران، وهذه اول مرة أتفق فيها مع تحذير السيسي من خطر توسيع دائرة الحروب والصراعات خوفا من تفتيت المنطقة. اللهم احفظ السعودية واهلها #الخليج”.

 

وأوضح “ريان” قائلا: “معادلة بسيطة فكروا فيها : لا احد يشكك بقدرات ايران الصاروخية ولا احد يشكك بقدرات السعودية والامارات وإسرائيل الجوية ،الصواريخ الإيرانية قادة على محو مدن من الخريطة والطائرات تفعل كذلك ولكن ما فائدة الطائرات دون إسناد بري #الخليج”.

 

وأكد على أن “السعودية يطوقها هلال إيراني من حقها ان تستشعر الخطر وان تبحث في تأمين أمنها القومي ،هذا التأمين لن يأتي من اسرائيل ،اسرائيل ستشعل المنطقة وسوف يكون وقودها #السعودية وايران ، العقل والحكمة والمنطق هو في الحوار وقبول الآخر من اجل خير دول المنطقة”.

 

واختتم تدويناته قائلا: “تحذير: من مقالات صحفية وجعجعة إعلامية فارغة تهول لنشر حالة من الخوف والهلع حول قادمة بين السعودية وايران ،السعودية مشغولة بتشكيل نظام ملكي جديد اما الحرب مع ايران فسوف تجر معها تركيا والصين وروسيا والهند وباكستان وربما تفجر حربا عالمية ثالثة #الخليج”.

 

يأتي هذا التحذير تزامنا مع إعلان المملكة العربية السعودية عن توجيهها رسالة إلى مجلس الأمن الدولي، الخميس، قالت فيها إنها ستتخذ إجراءات للرد على أعمال العنف التي قامت بها ميليشيا الإرهابية.

 

وذكرت صفحة وزارة الخارجية على “تويتر” أن بعثة السعودية في الأمم المتحدة أكدت في رسالة إلى المجلس أن المملكة “سوف تتخذ إجراءات للرد على أعمال العنف التي قامت بها ميليشيا الحوثي الإرهابية، لتحفظ المملكة الأمن والأمان في أراضيها وفقا لميثاق الأمم المتحدة والقوانين الدولية”.

 

وأوضحت المملكة للمجلس أن ما قامت به ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران هو إرهاب ضد أراضيها.

 

وأشارت الرسالة إلى أن إيران “مستمرة في تهريب الأسلحة إلى الحوثي والتدخل المباشر من حزب الله لتحويل وتشغيل الأسلحة يظهر سلوكها العدائي”.

 

وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، قد قال يوم الثلاثاء إن قيام إيران بتقديم صواريخ إلى ميليشيات الحوثي في اليمن هو “عدوان عسكري مباشر”، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية “واس”.