كشف موقع “إنترسبت”، الخميس، وثيقة مسربة من بريد سفير دولة الإمارات في الولايات المتحدة، يوسف العتيبة، أظهرت أن أبوظبي خططت لشن ضد شملت هجومًا على العملة القطرية من خلال التلاعب بالسندات.

 

وبحسب الخطة التي حصل عليها “إنترسبت” من مجموعة تسمى “غلوبال ليك”، فإن الإمارات استعانت، في سبيل ذلك، ببنك “هافيلاند”، وهو بنك خاص يقع مقره في لوكسمبورغ، ومملوك لأسرة رجل الأعمال البريطاني المثير للجدل ديفيد رولاند.

 

وتقوم الخطة على أساس تخفيض قيمة سندات قطر وزيادة كلفة تأمينها، مما يخلق أزمة عملة تستنزف احتياطيات البلد من النقد.

 

وبحسب “إنترسبت” فإن لرونالد علاقات وثيقة مع قيادة الإمارات، خاصة مع ولي عهد أبوظبي، ، المعروف باسم (MBZ).

 

ويعمل البنك حاليًا على إنشاء مؤسسة مالية جديدة بالتعاون مع صندوق الثروة السيادي في الإمارات. ومع أن هذا المشروع منفصل عن عملية الحرب على قطر، إلا أنه يعكس العلاقة الوثيقة بين البنك ودولة الإمارات.