كشف حساب “العهد الجديد” على موقع التدوين المصغر “تويتر” بأن “ يمارس ضغوطا على بعض الشخصيات المتواجدة بالخارج خاصة المقربين من ولي العهد السابق للعودة للسعودية، وإن رفضوا سيتم سحب الجنسية منهم.

 

وقال “العهد الجديد” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” هناك ضغط على بعض الشخصيات التي خرجت إلى الخارج (منهم رجال بن نايف) يُرِيدونهم أن يعودوا إلى البلد. فإن رفضوا. فسيحاربونهم بالجنسية والجواز، (التشبيح مصري)”.

 

جاء ذلك في وقت أكدت فيه وكالة “رويترز”، قيام السلطات في المملكة العربية بتجميد حسابات بنكية تخص الأمير محمد بن نايف (الموضوع تحت الإقامة الجبرية منذ عزله من منصبه كولي للعهد).

 

وطالت عملية التجميد أيضا أفرادا من أسرة “ابن نايف” بحسب ما نقلت “رويترز” عن مصادر وصفتها بالمطلعة.

 

وأفادت “رويترز” أيضا أن السلطات السعودية قامت بعمليات توقيف جديدة في إطار حملة لمكافحة الفساد طالت شخصيات بارزة وأفرادا من أسرة الأمير سلطان بن عبد العزيز.

 

وتحتجز السلطات بالفعل عشرات من أفراد العائلة الحاكمة والمسؤولين ورجال الأعمال ضمن حملة وصفت بـ”التطهير” والتي أُعلن عنها يوم السبت الماضي.

 

ويواجه الموقوفون اتهامات تشمل غسل الأموال وتقديم رشا والابتزاز واستغلال النفوذ لتحقيق مصالح شخصية.