أكدت وكالة “رويترز” نقلا عن ما وصفته بالمصادر المطلعة اليوم، الأربعاء، إن السلطات قامت بعمليات توقيف جديدة في إطار حملة لمكافحة الفساد طالت شخصيات بارزة وأفرادا من أسرة الأمير الراحل  سلطان بن عبد العزيز.

 

وتحتجز السلطات بالفعل عشرات من أفراد العائلة الحاكمة والمسؤولين ورجال الأعمال ضمن حملة وصفت بـ”التطهير” والتي أُعلن عنها يوم السبت الماضي.

 

ويواجه الموقوفون اتهامات تشمل وتقديم رشا والابتزاز واستغلال النفوذ لتحقيق مصالح شخصية.

 

وأضافت المصادر أن عددا من الذين طالتهم أحدث عمليات توقيف بينهم أشخاص تربطهم صلات بأسرة ولي العهد ووزير الدفاع الراحل الذي توفي عام 2011.

 

وبحسب مانقلت “رويترز” قال أحد المصادر إنه يبدو أن حملة التوقيف شملت أيضا آخرين من المدراء والمسؤولين من مستويات أقل.

 

وكانت لجنة -التي تم تشكيلها السبت الماضي، برئاسة ولي العهد الأمير - قد أمرت بتوقيف 11 أميرا، كما أوقفت أربعة وزراء حاليين، وعشرات من الوزراء السابقين بتهم تتعلق بالفساد.