“وطن – خاص” ما زالت الأنباء التي تتردد عن مقتل الأمير السعودي عبدالعزيز بن فهد آل سعود غير مؤكدة من قبل أي مصدر سعودي رسمي إلى الآن وان كان الغموض الذي أحيط بحملة الإعتقالات ترجح صدقية الكثير من الأخبار.

 

موقع yenisafak.com الشهير أكد خبر وفاة – حسب ما رصدته “وطن” – من خلال تغريدة نشرها وكيل الأمريكي (علي صوفان) لكنه لم يذكر أسباب الوفاة حسبما أورد الموقع.

 

وانتشرت شائعات منذ يوم السبت الماضي مع بدء حملة الإعتقالات التي طالت ومسؤولين سابقين حول أثناء مقاومته لرجال الأمن الذين حاولوا القبض عليه وقالت الأنباء بأنه تعرض لأطلاق النار بعد ان بادر بأطلاق النار.

 

إلا أن مصادر اخرى أكدت أن الأمير عبدالعزيز بن فهد البالغ من العمر ٤٤ عاما قد تعرض لجلطة توفي على أثرها.

 

والأمير عبدالعزيز بن فهد هو الإبن المدلل للملك الراحل فهد بن عبدالعزيز ويتمتع بثروة هائلة.

 

ونقل من قبل حساب “فضائح عربية” بتويتر، عن ما وصفه بالمصادر الخاصة قيام السلطات بتجميد كافة حسابات الأمير وزوجته في البنوك، وذلك بعد حملة الاعتقالات التي طالت أمراء ومسؤولين كبار ورجال أعمال بالمملكة عقب صدور عدة أوامر ملكية بالأمس.

 

يذكر أنّ الأمير السعوديّ شنّ مؤخراً هجوماً عنيفاً هو الأول من نوعه على ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد ناعتا إياه بـ”الإبليس الحاقد الذي أغوى المسلمين”.

 

وقال “ابن فهد” في تغريدةٍ له عبر حسابه  بـ“تويتر” رصدتها “وطن”:” ردا على ناشط إماراتي حاول المساواة بين محمد بن زايد والملك سلمان مصورا الإمارات بحامي حمى السعودية: “لاتحط صورتك جنب سلمان.سلمان ولد عبدالعزيزالفيصلي الخسيس مثلك مايقرب كحيلان.ماتاصل نعلته ياالسرسري وجهك أسود,وجه شيطان.خاين دين في جهنم ترتمي”.

 

وفي رد مباشر على تصريحات السفير الإماراتي في يوسف العتيبة الذي اعتبر أن الهدف الأساسي لـ(السعودية والإمارات والبحرين ومصر) من هو التحول لدولة “علمانية مستقرة” في إشارة تدل على سعي المملكة للتحول نحو المنهج الليبرالي، دعا الأمير عبد العزيز بن فهد نجل الملك الراحل فهد بن عبد العزيز آل سعود إلى محاربة العلمانية والليبرالية بالنصح والبيان ومن ثم السنان أي بالرماح.

 

ودون حساب “فضائح عربية” في تغريدة نشرها بتويتر رصدتها (وطن) ما نصه:”فضائح سياسية : مصادر خاصة تم تجميد كافة الحسابات البنكية ل “عبدالعزيز بن فهد” و زوجته .”

 

مصدر الخبر: هنا