علق ، مدير المكتب الخاص والذراع الأيمن لولي العهد السعودي على حملة الاعتقالات التي نفذها ولي العهد يحق عدد من الامراء ورجال الأعمال، معتبرا أن الليلة الماضية كانت ليلة سوداء على “المفسدين”، مشيرا إلى أن هذه الحلمة ستسرع من وتيرة الإصلاح في المملكة.

 

وقال “العساكر” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” مرفقا بها مقطع فيديو لمحمد بن سلمان يتعهد فيه بمحاربة الفساد:” ليلة تاريخية وسوداء على المفسدين؛ تُسرّع من وتيرة الإصلاح التي تشهدها البلاد #محمد_بن_سلمان لن ينجوا اي شخص تورط بالفساد #الملك_يحارب_الفساد”.

 

يشار إلى أنه على الرغم أن “العساكر”  ليس عضوا رسميا في الحكومة ، لكنه يلعب دورا رئيسيا كذراع يمنى لولي العهد السعودي، بوصفه الأمين العام لمؤسسة محمد بن سلمان الخيرية، “مسك”.

 

ونما تأثير المؤسسة بشكل كبير في الآونة الأخيرة. وفي سبتمبر/أيلول الماضي، التزمت المؤسسة بتمويل أنشطة برنامج الأغذية العالمي، كما نظمت معرضا للفن السعودي الذي افتتح مؤخرا في اليونسكو.

 

ويوظف “ابن سلمان” المؤسسة كذراع لتحقيق النفوذ في الداخل والخارج. وعقدت “مسك” شراكات مع مؤسسات وكيانات أمريكية مثل مجموعة بوسطن الاستشارية وجامعة هارفارد.

 

ويشغل بدر العساكر منصب الأمين العام للمؤسسة وهو أيضا رئيس ديوان ولي عهد الأمير محمد بن سلمان. وبهذه الصفة، فإن “العساكر”، خريج جامعة الملك سعود بالرياض، هو المسؤول عن تنظيم أجندة محمد بن سلمان وتخصيص الوقت لعمله السياسي، واستثماراته الشخصية، وأنشطته الترفيهية.

 

ويشارك “العساكر”، الذي يشغل أيضا عضوية مجلس إدارة غرفة التجارة السعودية، منصب نائب المدير التنفيذي لمؤسسة العساكر، وهي الشركة العائلية التي يرأسها شقيقه عبدالمجيد عساكر. وتقدم الشركة، التي أسسها والد “العساكر” في عام 1980، خدمات التمثيل التجاري للمجموعات الأجنبية في المملكة العربية السعودية.