اتهمت الممثلة الأمريكية، “”، المنتج “” باغتصابها مرتين في نيويورك عام 2010.

 

وقالت نجمة مسلسل “إمبراطورية الممر”، لمجلة “فانيتي فير”، إن هذه الاعتداءات المزعومة قد تفضي إلى رفع دعاوى قضائية لأن القوانين في نيويورك تسمح بالنظر قضايا الاغتصاب والاعتداءات الجنسية التي حدثت منذ وقت طويل، وذلك على عكس القوانين في ولايات أخرى.

 

وينفي “واينستين” جميع التهم الموجهة إليه بممارسة الجنس دون تراضٍ مع عدد من الممثلاث.

 

و”دي لا هويرتا”، 33 عاما، واحدة من بين أكثر من 12 امرأة أخرى اتهمن “واينستين”، 65 عاما، بالاغتصاب.

 

وقالت الممثلة وعارضة الأزياء الشهيرة التي لعبت دور لوسي دانزيجر في مسلسل “إمبراطورية الممر” إن واينستين اغتصبها في نوفمبر/ تشرين ثانٍ عام 2010 بعدما عرض عليها أن يقلها إلى منزلها.

 

وقالت دي لا هويرتا وهي تسرد وقائع الاعتداء المزعوم إنه “لم يكن بالتراضي”.

 

ومضت الممثلة قائلة إن المنتج الأمريكي اغتصبها مرة أخرى في الشهر التالي بعدما فاجأها في شقتها.

 

وأضافت: “قلت له لا… لا أريد أن أفعل هذا”.

 

وقالت دي لا هويرتا إن واينستين تركها بعدما وعدها بأداء دور رئيسي في عمل سينمائي.

 

وتابعت: “لم يتواصل معي مرة أخرى”.بحسب BBC

 

وتحقق الشرطة البريطانية في اتهامات بالاعتداء الجنسي ضد هارفي واينستين تقدمت بها سبع سيدات.

 

كما تحقق الشرطة في نيويورك في اتهامات مزعومة ضد المنتج الأمريكي من بينها الاغتصاب والاعتداء الجنسي.