أعربت دولة عن إدانتها واستنكارها لاستهداف العاصمة بصاروخ باليستي.

 

وجددت وزارة الخارجية القطرية في بيان لها الأحد رفض دولة قطر أية هجمات مباشرة أو عشوائية ضد المدنيين باعتبارها مخالفة للقانون الإنساني الدولي.

 

ودعا البيان كافة الأطراف إلى تجنب التصعيد والانخراط في حوار شامل لإنهاء الحرب وإعادة الاستقرار لليمن.

 

وجدد بيان الخارجية موقف دولة قطر الثابت والداعم للمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني وقرارات الأمم المتحدة الهادفة لإعادة الاستقرار لليمن.

 

وأعلنت السعودية تمكنها من اعتراض أطلق من الأراضي اليمنية، وذلك بعدما سُمع دوي انفجار شديد بالقرب من بالرياض.

 

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مسؤولين إن الصاروخ جرى تدميره فوق العاصمة، وسقطت شظاياه في محيط منطقة المطار.

 

وذكرت قناة “المسيرة” التلفزيونية المحسوبة على جماعة في اليمن أن الصاروخ استهدف مطار الملك خالد الدولي.

 

وقالت القناة إن الصاروخ “أصاب هدفه بدقة”.

 

وأعلنت أن الحركة الجوية في المطار لم تتأثر بالحادث.

 

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، العقيد الركن تركي المالكي، قوله إن الصاروخ “أطلق بطريقة عشوائية وعبثية لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان”.

 

وأضاف “أدى اعتراض الصاروخ لتناثر الشظايا بمنطقة غير مأهولة شرقي مطار الملك خالد الدولي، ولم يكن هناك أي إصابات”.