تزامنا مع الأزمة الخليجية الحالية وتأكيدا على أن كانت دائما صاحبة مواقف استغلالية وهدفها الأساسي من افتعال أي مشكلة هو “الرز”، أعاد نشطاء تداول تصريحات قديمة لسفير الأسبق لدى واشنطن عبدالرؤوف الريدي، يؤكد فيها أن استغلت غزو لإنقاذ نفسها من الانهيار الاقتصادي.

 

ويشرح “الريدي” في حوار قديم له يعود لآواخر عام 2015، على قناة “ اليوم” ببرنامج “رحلة في الذاكرة” مع المذيع خالد الرشد، كيف أنه أبلغ الرئيس المخلوع مبارك بضرورة استغلال أزمة #غزو_الكويت، والضغط على لإسقاط ديون مصر العسكرية مقابل التدخل المصري في الأزمة لصالح .

 

وقال “عبدالرؤوف” في حواره، إنه هو من اقترح على “مبارك” التدخل في أزمة غزو لصالح أمريكا مقابل إسقاط ديون مصر العسكرية التي بلغت 7 مليار دولار حينها، بالإضافة للحصول على منح من صندوق المساعدات للدول المتضررة.

 

وحرص النشطاء من خلال تداول هذه التصريحات القديمة لمسؤول مصري كبير، على تأكيد أن مصر وأخواتها من دول الحصار لم يكن لها هم غير مصلحتها الشخصية طيلة الأعوام الماضية، ولم تكترث لقضايا الأمة ومشاكلها كما تدعي في أزمتها الأخيرة مع ، بل كان وما زال جل همها هو “الرز” الخليجي والمليارات التي قد تنقذها من أزماتها الطاحنة التي لم تجد لها حلا غير التسول.

 

ورغم دور الكويت الكبير الرامي لحجل الأزمة، فحتى يومنا هذا لم تنجح وساطة أمير الكويت بالإضافة إلى جهود إقليمية ودولية في التوصل إلى حل للأزمة الخليجية التي بدأت في 5 يونيو/حزيران الماضي، عندما قطعت ومصر والإمارات والبحرين، علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها حصارا دبلوماسيا واقتصاديا بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الدوحة بدورها، مؤكدة أنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب.