ذكر موقع صحيفة “الصن” البريطاني، أنّ النجمة “” رفضت عرضاً بمبلغ مليون وثلاثمئة ألف دولار، لإحياء حفل في الشرق الأوسط كان مخصصاً لمليونيرات عرب؛ بحجة عنايتها بحديقتها.

 

وقال المغني الأوسترالي “غي سيباستيان”، وهو أحد أعضاء لجنة التحكيم في النسخة الأوسترالية من برنامج “إكس فاكتور”، توضيحه أنّ “أديل رفضت عرضين لإحياء حفلين، لأنّها تستمتع بالأشياء البسيطة في حياتها”.

 

وأضاف: “لقد كنتُ مع مدير أعمال أديل، وعُرِض عليها حفلان للغناء بمليون جنيه إسترليني، والذي جاء ردّه: “للأسف، لن تستطيع أن تقبل العرض لأنّها مشغولة هذا الأسبوع. فهي غالباً مشغولة بأعمال تهذيب النباتات وأشجار حديقتها هذه الأيام”.

 

ولفت الموقع إلى أنّ أديل لم يرفّ لها جفن لا سيّما أنها حققت نحو 52.5 مليون جنيه استرليني العام الفائت من مبيعات ألبومها وجولاتها الغنائية.

 

وصُنّفت “أديل”  من بين أغنى المشاهير في بريطانيا دون الـ 30 عاماً، بثروة تقدّر بنحو 132 مليون جنيه استرليني.