في ، شاهدنا أناساً يعبدون الحيوانات والأشجار، وحتى الصخور، لكن هل سبق لك أن رأيت شخصاً يعبد “مزبلة”؟ نعم، فقد تفاجأ بعض رواد معبد بقرية شرقي بتمثال على شكل كنغر فقاموا بصب الماء أعلاه تقديسا له وتبركا به.

 

الطريف في الأمر أن التمثال وضع ليعمل جيب الكنغر كسلة مهملات وهو ما لم يلاحظه رواد المعبد معتقدين أنه مقدس لتشابهه مع أحد المقدسات الهندوسية.